القيادة و الادارةالموارد البشرية

عشرية مقارنة بين المدير المحترف والمجتهد

مُقارنةٌ بين المدير المحترف والمجتهد ، فالمحترفُ من تعلَّم الإدارةَ في الجهات العلمية المعتبرة ، والمجتهد من وجد نفسه مديراً بدون علمٍ مسبق .

  • الإدارةُ هي علمٌ يُصْقَلُ بالخبرة له أصولُه ومتطلباته ، ولا يمكن أن تحترفَ الإدارةُ بدون التَّـزود بهذا العلم من مصادره المعتبرة .
  • يمتازُ المديرُ المحترفُ بفهمِ التركيبة الإدارية وعمل الاستراتيجيات وتنفيذها والقدرة على القرار بناء على المعطيات المتاحة ويحقق النتائج .
  • بينما المديرُ المجتهد يفتقدُ كثيراً من أساسيات الإدارة وقواعدها ، وبالتالي يبني على الاجتهادات أكثر من القدرات الإدارية فتختلط عليه الأولويات.
  • الخلطُ بين الأهداف والوسائل من أكبر عيوب المدير المجتهد، فتختلط الأوراق ويقل الإنتاج .
  • يسْتَشْهِدُ البعض (على سبيل التقليل ) بأن علم الإدارة هو مجموعةٌ من التجارب والخبرات السابقة ، وهذا صحيح !! وكذلك علم الطب والهندسة وغيرها .
  • قد يتحول المديرُ المجتهدُ إلى محترف ،إذا قضى وقتاً طويلاً في منظمةٍ متميزةٍ إدارياً ، وتكون له في هذه الحالة بديلاً مناسباً عن الجهة الإدارية المتخصصة .
  • المديرُ المجتهدُ قد يبذل جهداً أكبر من المحترف ، و لكن النتائج تكون أقل ، وذلك لأنه لا يجيد التعامل مع تقنيات الإدارة الحديثة .
  • المديرُ المجتهد لا يعرف وهو لا يعرف بأنه لا يعرف !!! وهذه مشكلة كبيرة .
  • المديرُ المحترف يُحْسِنُ اختيار المساعدين لإدراكه احتياجاته بوضوح ولقدرته على تقييم العاملين .
  • الإدارةُ علمٌ مُكْتَمِلُ النضوج ، يحتاجُ الشخصُ أن يقضي وقتاً كافياً في الجهات التعليمية المختصة وكذلك التطبيق في منظمات عاملة لتكتمل قدرته الإدارية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق