تشغيل وانماء المشروع التجاري

عشرية الشركات العائلية

عشرية الشركات العائلية  ،  و هي داعمٌ مهمٌ وأساسيٌّ لأي اقتصادٍ في العالم :

  • معظم الاقتصادات في العالم بنيت على المنظمات العائلية ، ولا زالت ذات تأثيرٍ قوي على أي اقتصاد ، فهي مهمة وستبقى مهمة.
  • يجب أن تتواكب أنظمة المنظمة العائلية مع تطورها ، فلا يمكن إدارة المنظمة العائلية الكبيرة بنفس الأسلوب عندما بدأت صغيرةً من أحد أفراد العائلة .
  • تختلف المنظمات العائلية عن غيرها بتأثير العمر لأفراد العائلة ،  فعمر فرد العائلة قد يُقَدَّم على قدرات الشخص مما يؤثر سلباً على أدائها.
  •  توظيف أفراد العائلة في المنظمة من القنابل الموقوتة ، والذي إن لم يتم بنظامٍ واضحٍ ومتقَن ، ستكون قابلةً للانفجار في أي لحظة ، مدمراً كل شيء .
  • من الأفكار الجميلة ، وجود دستور عائلي يُنظم العلاقة بين أفراده ،  و يحدد علاقة الجميع بالمنظمة العائلية.
  • التطورالمنطقي للمنظمات العائلية هو تحويلها إلى شركات مساهمة مغلقة أو مفتوحة حيث يكفل النظام صلاحيات كل فرد بحجم حصَّتِه ويكفل استمرار المنظمة .
  • تثقيف أفراد العائلة بأهمية المحافظة على المنظمة ، ورفع مستوى الحكمة في التعامل مع المتغيرات ، يساهم بشكل كبير في السيطرة على المنظمة.
  • تحكّم أفراد العائلة في الوظائف الهامة قد يجعل المنظمات العائلية تخسر فرص الاستعانة بخبرات خارجية ، فالتوازن في التوظيف بينهما هامٌ جداً.
  •  المنظمات العائلية تحتاج إلى جهدٍ مضاعفٍ للمحافظة على مكتسباتها ، وكذلك لديها إرث عائلي قد يساهم كثيراً في نجاحها.
  • يجب على الدولة أن تتحرك بشكل أكثر إيجابية للمحافظة على المنظمات العائلية ، حيث أن المحافظة عليها يؤدي إلى المحافظة على جزء مهم من الإقتصاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق