ابداء مشروع ناجح

عشرية الشراكة التجارية مالها وماعليها

عشرية الشراكة التجارية مالها وماعليها ، موجهة للمبتدئين في أعمالهم التجارية ، وإن استفاد منها غيرهم فالحمد لله .

  1. الشراكةُ ضرورةٌ في بعض الحالات لنجاح بعض المشاريع ، على أن يتم عملُها بطريقةٍ علميةٍ صحيحة ، فقرار الشراكة من أهم القرارات الاستراتيجية.
  2. دخول الشريك يجب أن يكون لسبب مقنع ومهم ، وبغير ذلك يكون العملُ مستقلاً أفضل.
  3. وجود الخبرة عند شريكٍ ما ، سببٌ مقنعٌ للدخولِ معه بشراكة ، وتوفر التمويل الذي يحتاجه المشروع سببٌ آخر مقنعٌ كذلك.
  4. اختيار الشريك قرارٌ هام لا يجب أن يتم بعشوائية ، فيجب تقييم الشريك من حيث تعاملاته السابقة وشراكاته إن
    وجدت ،  وقدراته المالية وخبراته
    .
  5. يجب أن يكون الشريكان مكمِّلين لبعضهما البعض وليس متطابقين ، فإن تشابها فلا مبرر للشراكة.
  6. من أكثر مشاكل الشراكات عدمُ الوضوح في العقود ، مما يجعل تفسيرَها عند الحاجة مدعاةٌ للمشاكل بدلاً من التوافق.
  7. وضوحُ المرجعية في القرارات يساهم في انسيابيتها بحيث لا تعطل أعمال الشراكة.
  8. من النقاط التي يجب أن تُكتب في عقد الشراكة بوضوح ،المحافظة على حقوق الأقلِّية في الشراكة على أن لا تعطَّل مصالحُ الأغلبية ، فلا ضرر ولا ضرار.
  9. يجب أن يُحدَّدَ بشكل واضح طريقة التقاضي في حال الاحتياج (لا قدَّر الله) على أن تبدأ بالحل الودي ومن ثم الحل القضائي الرسمي.
  10. قال الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ( قَالَ اللَّهُ تعالى : أَنَا ثَالِثُ الشَّرِيكَيْنِ مَا لَمْ يَخُنْ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ ، فَإِذَا خَانَ خَرَجْتُ مِنْ بَيْنِهِمَا ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق